۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



ادبية معلومات اخبارية تقنية طبية موسوعية

آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



العراقيون واستخدام السبحه

شاطر
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4670
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 36
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

متميز العراقيون واستخدام السبحه

مُساهمة من طرف الماستر في الإثنين 04 أكتوبر 2010, 2:55 pm




على الرغم من صغر حجمها وأختلاف انواعها تعد المسبحة احدى مكملات الرجل العراقي على حد سواء فهناك من يستخدم المسبحة او السبحة كما يحب العراقيون ان يسمونها في المجالات الدينية كتعبير عن التدين او التصوف وهناك من يستخدمها كجزء تكميلي لاناقته ووجاهته من خلال حمل السبح النادرة والنفيسة وهناك من يستخدمها للتسلية وتنشيط حركة اليدين ، وهناك من يقوم بجمع انواع مختلفة من السبح كهواية مثلها مثل الهوايات الاخرى . والمسبحة عبارة عن مجموعة من القطع ذات الاشكال الحبيبية توجد بينها فواصل وقطع اخرى تتالف جميعها من عدد معين منتظمة في خيط واحد، ويختلف شكل الحبيبات او الخرز بحسب المناطق التي تتوفر فيها نوعية هذه الحبيبات والخرز او حسب الصناع ومتطلبات الراغبين ..



وتشتهر صناعة المسبحة في العراق بسبب كثرة استخدامها من قبل العراقيين سواء استخدامها في الصلاة حيث تستخدم مسبحة تسمى "سبحة 101" ،وكذلك يستخدم العراقيون السبحة لتعبير عن المكانة المرموقة والوجاهة حيث توجد انواع راقية وثمينة يستخدما شيوخ العشائر واصحاب النفوذ ويدخل هذا النوع من السبح في تعبيرهم عن مكانتهم الاجتماعية والتسلية عن طريق تحريك اصابع اليد .
وتشتهر صناعة السبح في عدداً كبير من الدول خصوصاً بعد ان زادت محبة الناس الى المسبحة كوسيلة اسلامية للتسبيح ووسيلة للتسلية واظهار الوجاهة ، ومن الدول التي اشتهرت بصناعة المسبحة العراق والارن وسوريا وتركيا وايران وفلسطين ولبنان ودول الخليج والسعودية كما انها تنتشر في الهند وافغانستان وباكستان واذربيجان ويعتبر العراق وايران من الدولة الرئيسية المنتجة للمسبحة كما تشتهر مصر في صناعة المسبحة والتي اصبحت من الدول المصدرة وبشكل كبير وكذلك في ليبيا والمغرب وتونس والجزائر وموريتانيا والسودان وكذلك في بعض الدول الاوربية التي تعتبر من الدول المنتجة للمسبحة مثل المانيا وروسيا وبولندا وتشتهر هذه الدول بانتاج افضل انواع السبح المعروفة بالسبح الكهرب، كما تواجدت صناعة المسبحة في بعض مناطق امريكا الشمالية والجنوبية التي اشتهرت بصناعة السبح النفيسة مثل الفيروز والامشست وغيرها من الانواع الثمينة .
وقد دخلت التطورات التكنولوجية في مجال صناعة المسبحة وتطورت وسائل انتاجها بدءاً من انتاج الاحجار الكريمة وشبه الكريمة الى ابتكار المواد المركبة والمصنعة والتي ادت بالنتيجة الى ازدياد انواع السبح المغشوشة والبلاستيكية واصبح التمييز والتفريق بينها وبين السبح الاصلية امر بغاية الصعوبة بالنسبة للناس العاديين غير الملمين بانواع السبح ومناشئ صناعتها ، الان هذه التطورات لم يمنع وجود صناعة يدوية حرفية للمسبحة في بعض الدول وان كانت بعضها تستخدم المكائن نصف الآلية في الانتاج . وتختلف اسعار السبح بحسب انواعها وجودتها فهناك السبح الرخيصة التي تتكون من المواد المحلية المتوفرة مثل مواد الاتربة والخزف والزجاج والاخشاب وبذور النباتات وعظام الحيوانات والمواد البلاستيكية ويختلف حجمها مابين "4_14" ملم وتختلف الوانها واحجامها ويقوم صناع هذه النوع من السبح بوضع الطين والخزف في افران خاصة وتصبغ المادة الاساسية لمكوناتها بالالوان او المواد الزجاجية ، اما البذور والاخشاب والعظام فيتم اختيارها حسب الالوان والاحجام المناسبة ويتم تنظيفها من الشظايا والزوائد تمهيداً للمرحلة الاخرى وتكثر صناعتها في العراق وتركيا ومصر والهند وباكستان .
اما السبح الثمينة فيتم صناعتها من مواد محلية غاية في النفاسة او يتم استيراد موادها من دول اخرى في حال عدم توفرها وتتركز صناعتها في المناطق العربية والاسلامية ويدخل في صناعتها الذهب والعاج والفيروز والبازهر والصندل والابنوس وغيره اما اغلى انواع السبح فهو السبح الكهرب التي تصنع في المانيا وروسيا وامريكا الجنوبية .
والكهرب من الانواع النفيسة والباهضة الثمن والتي تعبر عن الوجاهة والمكانة العالية وتتميز باصدار رائحة زكية عند دلك المسبحة باليد وتسمى الكهرب "القطرون" او الكترون باللغة الرومية لوجود خاصية جذب الاشياء الدقيقة اوشحنة كهربائية كامنة فيها تظهر عند دلك الحجر باليد اوالصوف ، ويسمى "كوريا"في ايران وسوريا ولبنان وفلسطين اما في العراق وبعض دول الخليج فيسمى "الكهرب" اما في مدينة الموصل فيطلق عليه "الشيح" نسبة الى نبات الشيح الاصفر، ويسمى في مصر "بالكهرمان".
اما في اللغة الانكليزية فيطلق عليه مصطلح "امبر" اما في اللغة الالمانية فيسمى"برنشتاين"
ويسمى في لغات اوربية اخرى "امبار" اضافة الى اسماء اخرى تختلف مع اختلاف الدول والمناطق التي يوجد فيها الكهرب.
تعود نشاة الكهرب الى تاريخ انصهار مادة الصمغ من هذه الاحجار وتغليفها وضمها لعدد من الكائنات الحيوانية او النباتية ممايسهل امكانية تحديد نشوء هذه المادة..ضمت احجار الكهرب المكتشفة عدداً كبيراً من النباتات التي كانت سائدة في عصر انصهار الصمغ مثل الزهور والحبوب واوراق الاشجار اوجزء من الثمار وشوائب نباتية منقرضة ومتعددة،لذلك اصبح من الامكن معرفة عمر احجار الكهرب عن طريق اجراء التحليل العلمي على الانواع السائدة من تلك الحيوانات او النباتات وخصوصاً المنقرضة منها المختلفة عن الانواع السائدة حالياً كما يمكن التعرف على عمر نشوء الكهرب في المناطق التي يكتشف فيها بالاعتماد على اختلاف الاماكن الجغرافية لتلك الحيوانات او النباتات المحفوظة الى جانب استخدام اساليب علمية كالاشعة لمعرفة العمر الحقيقي لحجر الكهرب.
واختلف الخبراء في التاريخ الحقيقي لبدء تكون هذه المادة حسب مناطق تكوينها فبعضهم يقدروها بحدود"40"مليون سنة واخرون بحدود "60" مليون سنة ،والكهرب المستخلص من شواطئ بحر البلطيق واكتشف في جبال لبنان والاردن كهرب قدر عمره "136" مليون سنة .
ومسبحة الكهرب القديمة الصنع لايمكن التفريط بها خصوصاً اذا كانت متوارثة منذ قرون من الاجداد الى الاحفاد وتعتبر احياناً جزء من تراث يصعب التفريط به لارتباطه بالشخصيات التي اورثتها، والطلب على سبحة الكهرب مختلف حسب امكنة هذا الطلب فبالرغم من كون الكهرب الشفاف ذو النوعية الرائقة هو اندر انواع الكهرب الاان الطلب عليه غير كثير ويتركز في لبنان ومصر في حين يزداد الطلب على الكهرب غير الشفاف والمعتم والاصفر في دول الخليج والعراق وتركيا خصوصاً الكهرب الالماني . ويختلف شكل حجم المسبحة واسمها باختلاف المنطقة والشعوب المنتجة او المستخدمة لها فهناك المسبحة "الاسطمبولية" والتي تدل على صناعتها في اسطمبول ومسبحة "نجفية" من مدينة النجف ومسبحة "يسر المكية " دلالة على مسبحة اليسر المفضضة المنتجة في مكة وكذلك المسبحة "الافغانية" المصنوعة من حجر البازهر والمسبحة دلالة على سبح الكهرب المصنوعة في المانيا والمسبحة "النيسابورية"المصنوعة من الفيروز والمنتجة في ايران ... وقدتطلق صفة حامل المسبحة على المسبحة نفسها مثل "مسبحة الدراويش"اومسبحة"صاحب الطريقة " او مسبحة "الملا" نسبة الى رجل الدين والمسبحة الشبابية" لانها تستخدم من قبل الشباب وهناك اسماء اخر تطلق على السبح ترتبط بطبيعة المادة التي تصنع منها فهناك سبح الكهرب واليسر والفيروز والعقيق.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


تحيــاتي



_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
ازهار ذابلة
رونق فعال
رونق فعال

رسالة sms رسالة sms : اكتب النص هنا
عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 04/03/2010
العمر : 21

متميز رد: العراقيون واستخدام السبحه

مُساهمة من طرف ازهار ذابلة في الأحد 17 أكتوبر 2010, 4:56 pm

يسلمووووووووووووووووو
avatar
نونو
رونق برونزي
رونق برونزي

رسالة sms رسالة sms : اكتب النص هنا
الاوسمة :
عدد المساهمات : 483
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

متميز رد: العراقيون واستخدام السبحه

مُساهمة من طرف نونو في الثلاثاء 19 أكتوبر 2010, 5:09 pm

اي صحيح العراقيين لازم سبحهم بايدهم هههههههه
شكرا عادل

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018, 7:33 pm