۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



قصيدة لجاسم الصحيح

شاطر
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4653
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 35
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

قصيدة قصيدة لجاسم الصحيح

مُساهمة من طرف الماستر في الثلاثاء 07 ديسمبر 2010, 4:07 pm

تأملات في ليلة عاشوراء
لجاسم الصحيح
::
ذكراكِ مـِلءُ مَحـاَجِرِ الأجيالِ * خَطَرَاتُ حـُزْنٍ يَزْدَهِـي بِجَلأل
وَرَفَيفُ سـِرْبٍ من طُيُوفِ كآبةٍ * تختالُ بيــنَ عَـوَاصِفٍ ورِماَل
يَا لَيْلَــةً كَسـَت الزمانَ بِغَابَةٍ * مِنْ رُوحِها ، قَمــَرِيَّةِ الأَدْغـاَل
ذكراكِ مَلْحَمــَةٌ تَوَشَّحَ سِفْرُهاَ * بروائعٍ نُسِجَت مـن الأَهْــوَال
فَهناَ (الحسينُ) يَخِيطُ من أحْلأمِهِ * فَجْرَيْنِ : فَجْرَ هوىً وَفَجْرَ نِضَالِ
وَ أَماَمَهُ الأجيالُ…يلمحُ شَوْطَها * كَابٍ على حَجـَرٍ مــن الإِذْلألِ
فيجيشُ في دَمِهِ الفداءُ ويصطلي * عَزْمــاً يُرَمّــِمُ كَبْوَةَ الأجيالِ


***
وَهُنِا (الحسينُ) يُرِيقُ نبضَ فؤادِهِ * مُتَمَرِّغاً في جَهْشَهِ الأطفالِ
طَعَنُوهُ مــن صَرخـَاتِهِمْ بِأَسِنَّةٍ * وَرَمَوْهُ مــن أَنَّاتِهــِمْ بِنِبـَالِ
(فَأَحَلَّ) مـن ثَوْبِ التــجلُّدِ حَانِياً * وَ (أفاَضَ) في دَمْعِ الحنانِ الغالي
وانْهاَرَ فــي جُرْحِ الإباءِ مُضَرجاً * بِالحُزْنِ… مُعْتَقَلاً بِغَيـٍرِ عِقَالِ
فَتَجَلَّتِ (الحوارءُ) في جَبَرُوتِها الـ * قُدْسِيِّ تجلو موقف الأبطــال
مَدَّتْ علـى البَطَلِ الجريحِ ظِلألَها * وَ طَوَتْهُ بين سَوَاعِـدِ الاّمـال
فَتَعاَنَقاَ…رُوحَيــْنِ سَلَّهُمِا الأسى * بِصَفَائِهِ من قَبْضَةِ الصَـلْصَالِ
وعلى وَقِيدِ الــهَمِّ فـي كَبِدَيْهِما * نَضَجَ العِنَاقُ خَمَائِلاً و دَواَلـيِ

***
وَهُنـَاكَ ( زينُ العابدين) يَشُدُّ في * سَاقَيْهِ صَبْرَهُماَ علـى الأَغْلألِ
و (سُكَيْنَةٌ) بـاَتَتْ تـُوَدِّعُ خِدْرَهاَ * فَتدِبُّ نارُ الشوقِ فـي الأسْدَالِ
والنسوةُ الخَفِراَتُ طـِرَنَ حمائماً * حيرى الرفيفِ كـئيبةَ الأَزْجَالِ
مَازِلْنَ خلفَ دموعِ كـل صَغِيرةٍ * يَخْمِشنَ وَجْهَ الـصبرِ بالأذيالِ
حتَّى تفجَّرَ سِرْبُها في سَرْوَةِ الـ * َأحزانِ فاحْتـَرَقـَتْ مِنَ المَوَّالِ
ووراءَ أروِقَةِ الخيــامِ حكـايةٌ * أُخْرَى تتيـهُ طيُـوفُها بِجَمَالِ
فَهُناَلِكِ (الأَسَدِيُّ) يُبْدِع صــورةً * لِفِدائِهِ ، حُورِيَّــةَ الأشكـالِ
ويحاولُ استنفارَ شِيمَةِ نــُخْبَةٍ * زرعوا الفَلأةَ رُجُولَةً ومعـَاَلي
نادى بِهِمْ… والمجدُ يشهــدُ أنَّهُ * نادى بِأعظمِ فَاتِحِينَ رِجــاَلِ
فإذا الفضاءُ مُُدَجَّجٌ بِصــوارمٍ * وإذا الترابُ مُلَغَّـمٌ بِعَوَالــي
ومشى بِهِم أَسَـداً يقــودُ وَرَاءه * ُنحو الخلــودِ ، كتيبةَ الأشْبَالِ
حتـَّى إذا خدرُ (العقيلةِ) أجهشتْ * أستارُه فــي مِسْمــعِ الأَبْطَالِ
ألقـى السلامَ…. فما تبقَّتْ نَبْضَةٌ * في قَلْبِه لــم ترتعــشْ بِجَلألِ
وَمـُذِ الْتَقَتْهُ ـ مَعَ الكآبةِ ـ زينَبٌ * مخنــوقَةً مــن هَمِّها بِحِبَالِ
قَطــَع استـدارةَ دمعةٍ في خَدِّها * وَأَراَقَ خَاطِــرَها مـن البَلْبالِ
وَتَفَجَّرَ الفــرسانُ بِالعَهْـدِ الذي * ينسـابُ حــول رِقَابِهـم بِدَلألِ
قرِّي فُؤَاداً يا (عقيلةُ) وأحــفظي * هـذي الدموع.. فإنَّهنَّ غـوالي
ما دامتِ الصحراءُ… يَحْفَلُ قلبُها * مِنَّـاـ بِنَبْضـَةِ فــَارِسٍ خَيَّالِ
سيظلُّ في تاريخ كـلِّ كــرامة * ٍميزان عِــزِّكِ طَـافِحَ المِكْيَالِ
عَهْدٌ زَرَعْناَ في السـيوفِ بُذُورَهُ * وَسَقَتـْهُ دِيـمَةُ جُرْحِناَ الهَطَّالِ

***
أمـاَّ (الفراتُ) فَمُقْلةٌ مَشبُوحَةٌ * نحو الصباح ، مُسَهَّدُ السَلْسَالِ
يَتَرقَّـبُ الغَدَ…بِالدِمَاءِ يَزُفُّهُ * عَبْرَ امْتِــدَادِ أَبَاطِحٍ وتلأل
وَيَتُوقُ (لِلْعَبَّاسِ) يَغْسِلُ مَائَه * ُبِأَجَلِّ مَعْنـىً للوفاءِ ، زُلألِ


_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أبريل 2018, 1:53 pm