۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



سيرة حياة الشاعر التونسي أبو القاسم الشابي

شاطر
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4653
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 35
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

حصري سيرة حياة الشاعر التونسي أبو القاسم الشابي

مُساهمة من طرف الماستر في الجمعة 22 أبريل 2011, 4:41 pm



نبذة
مولده ونشأته
ولد أبو القاسم الشابي في 24 فيفري 1909 بالشابية، قرب توزر، في أسرة موسرة وقد زاول والده محمد الشابي دراسته بجامع الأزهر بالقاهرة حيث كان تلميذا نابها من تلامذة الشيخ محمد عبدة (ت 1905)، وعاد إلى تونس محرزا على الإجازة المصريّة، وعيّن قاضيا أوّل أمره بسليانة 22 مارس 1910.
وكان ذلك بداية سلسلة من التنقّلات مكّنت أبا القاسم من معرفة البلاد التونسيّة كلّها تقريبا، فقد كان يرافق اباه طول الوقت إلى أن بلغ سنّ الدراسة [بالزيتونة] بتونس العاصمة، فاقتصرت مرافقته إيّاه على العطل.

دراسته وتعليمه
وكانت دراسة أبي القاسم الابتدائيّة باللّغة العربيّة دون غيرها، ثمّ أرسله أبوه، وهو لم يبلغ الثّانية عشرة إلى تونس لمتابعة الدّراسة الثانوية بجامع الزيتونة. ويضبط ملفّه الجامعي أنه رسم بهذا الجامع يوم 11 أكتوبر 1920
أعدّ شهادة التّطويع، في شهر أكتوبر 1927 ـ انخرط في مدرسة الحقوق التونسيّة وبدأ سنته الدّراسيّة الجديدة (1928-1929). وفي غرّة فيفري 1929 القى محاضرة مشهورة في قاعة الخلدونيّة بتونس عن "الخيال الشّعري عند العرب" وأقبل عليه صيف ذلك العام بهموم جديدة : فقد غادر ابوه الذي اشتدّ به المرض زغوان (جويلية / أوت 1929) إلى مسقط رأسه، ولم يكن بوسع الشابي إلاّ أن يشهد احتضار ابيه، فثار حينا وأحسّ بنفسه على شفا الهاوية حينا آخر وتوفّي أبوه - رحمه الله - يوم 8 سبتمبر 1929.

آخر ايامه ووفاته
بدأ الشابي يوم غرة جانفي 1930 كتابة "مذكّراته ، سنة 1929 ظهرت عليه عوارض المرض ، قضى صيف 1933 بالمشروحه بالتّراب الجزائري حيث رتّب ديوانه، جانفي 1934 أجبرته أزمة شديدة الخطر على ملازمة الفراش طوال بضعة أشهر، وانتقل مع بداية الرّبيع إلى بلدة الحامّة التي تبعد عن توزر تسعة كيلومترات ولكنّه كان متعبا، عاجزا عن الحركة، خائر القوى، وهو الذي كان لا تهدأ حركته، فصار يحسّ بأنّه منهك فصار قلقا وازدادت حاله سوءا، وتوالت عليه الأزمات فأجبرته على مغادرة الجنوب للمعالجة بشمال البلاد .
ووصل إلى تونس العاصمة يوم 26 أوت 1934... ودخل يوم 3 أكتوبر 1934 المستشفى الإيطالي بتونس [مستشفى الحبيب ثامر]، وفيه توفي بعد بضعة أيّام، يوم الثلاثاء 9 أكتوبر 1934 ساعة الفجر.

خصائصه الفنيّة
نظم الشابي أشعاره في مدى ثماني سنوات أو عشر سنين في الأكثر. مما يلفت النظر أن الشابي ظهر فجأة كشاعر تام النضج كما يقول الحليوي أو على شيء كبير من النضج على الأصح وخصوصاً إذا قيس بأنداده المعاصرين حتى أولئك الذين كانوا أكبر منه سناً.
والشابي شاعر وجداني ، ولقد أجمع الدارسون على أن الشابي قد طبع شعره على غرار المذهب الرومانسي. نشر مصطفى ربج سلسلة مقالات في مجلة الأسبوع التونسية عنوانها " الرومانتيكية والشابي " ثم جمعها في كتاب اسماه " شاعران" ولقد رأي مصطفى رجب الخصائص الرومانيكية تبرز عند الشابي في :
اللفظة – العبارة – الأسلوب – القالب – الدعوة إلى الطبيعة – الاستماع الى النفس – توسيع دائرة الشعر – ابتكار المواضيع – مسايرة روح الموضوع – تأثر العالم الداخلي بالعالم الخارجي – النزعة الإنسانية.
جرى الشابي في شعره على أسلوبين : اسلوب فخم متين النسج جاء به في طوره الأول في الأكثر وخص به قصائده في الحكمة والرثاء والفخر ، ثم أسلوب لين سلس جاء به في القصائد التي طواها على أغراضه الوجدانية والخيالية. وكان من الطبيعي أن تضم قصائده التي على الأسلوب الأول الفاظاً جزلة والفاظاً غريبة وأن تكون متخيرة تدل على إحاطة بالقاموس العربي إلى حد كبير. - الشابي خيالي التفكير خيالي التعبير يبحث عن مثل أعلى من صنع هذا الخيال فلا يجده في العالم الذي يعيش فيه فينقلب شاكياً باكياً ثم تصطبغ آراؤه وتعابيره بالأسى والحزن والكآبة والوجوم. وقد لاحظ زين العابدين السنوسي يوم كان عمر الشابي خمسة عشر عاماً أن الشابي قد امتلك ناصية الخيال ورغم انه سكت عن الخيال عند الشابي بعد ثلاثين عام وذلك في كتابة " ابو القاسم الشابي " لكنه يخبرنا " أن التصور عند الشابي قد كان صادقاً حقيقاً لمن عاشرهم وسكنوا نفسه وانطبعوا في روحه وهي اشباح لأناس حقيقياً لا خياليين فما كان ابوه رمزاً خيالياً ولا كانت عشيرة صباه بجنة شاعر أو حلم كاذب
وكان للشابي خيال مولد موغل في الغرابة يصطنع من الأمور العادية مشاهد وقصصاً. ونحن عادة لا نقدر الأخيلة بما فيها من المادة بل بما فيها من الصور وبالقران الذي بين تلك الصور. - الجد يغلب على ديوان الشابي ولا ريب في ان اتجاه الرجل كان جدياً حزيناً ولكن يبدو أن الشابي كان في ايام تلمذته قبل ان يعلم مرضه أو قبل أن يدرك خطورة مرضه يميل إلى الهزل والمعابثة ككل شاعر آخر أو ككل أنسان في صباه. - أغراض الشابي محدودة في نطاقها فهي تدور في الوجدانيات وما يتبعها من التأمل في الحياة وكان الشابي منذ طوره الأول قد قال إنه عازف عن الفنون المألوفة التقليدية مكتف بما يعبرّ فيه عن شعوره ، فإذا أغراض الدائرة في ديوانه التأمل في الحياة الطبيعية ( الغابة ، العصفور ، الزنبقة ، الخريف ، المساء ) وفي الحياة الاجتماعية ( السياسية والوطنية والحياة الأدبية ) وفي الحياة الماورائية ( الله ، الموت ) ثم الموضوعات الوجدانيات ( رثاء أبيه ، المجد ) والموضوعات النفسانيات ( الكآبة ، الشعر ، الأمومة والطفولة ) ، ثم الغزل والحب.
المصدر كتاب : شاعر الحب والحياة لابي الحسن الشابي.

قالوا في الشابّي
الشابي وتجربة " الفجر الجديد " للشاذلي القليبي: إن عدداً من القصائد يعبر عن حبه للحياة وفتنتها ولكن نبراته سرعان ما تنكسر فتتحول كآبة وتبرماً ، وإذا الشاعر يتساءل عن معنى الوجود وينتبه إلى أن الجمال فيه مظهر خلاب وسحر مزور. ثم إذا هو التقى بالحياة في بعض آياتها الفاتنة أعرض عن ذلك التشاؤم القاتم وتغنى بنشوة العاشق الولهان ..فرفض الشابي للوجود له إذن مظهران متلازمان ..الصورة على الواقع والسعي نحو النور أو طلب الصباح.
- ميلاد الشابي لأبي القاسم محمد كرو: كيف يمكن أن يموت من علّمنا أغاني الحياة وأنار طريق الشباب بالحب والايمان والنضال لا وألف مرة لا إن الشابي لم يمت يوم 9 أكتوبر 1934 وإنما ولد من جديد … 3- كيف ندرس الشابي للدكتور محمد فريد غازي: أشاد نفر بذكر الشابي وجعلوه الهرم الشامخ الذي يرتفع ارتفاعاً ويسمو سمواً فوق صحراء قاحلة : صحرا الأدب التونسي في القرن العشرين … هذه نظرة خاطئة وهي تزييف لحقيقة الأدب التونسي.
- الشعب في شعر أبي القاسم الشابي لمحمد العروسي المطوي: ما شعور الشابي نحو شعبه؟ يتمثل هذا الشعور في الإشفاق والحسرة والعطف ثم في إثارة الشعب على الظلم والطغيان والأحوال الفاسدة والتقاليد البالية ثم في تهديد الظالمين والطغاة بثورة الشعب. ثم يتمثل هذا الشعور في تشاؤم الشابي ويأسه وفي صب غضبه على الشعب ، ثم في الاعتزال والهرب إلى عالم خيالي اختاره الشابي ليعيش فيه مع عالمه العاطفي الذي شاده من آماله وآلامه.



_______________________________________________________________

السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

لتقديم شكوى او اقتراح

الاتصال بالادارة

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أبريل 2018, 1:58 pm