۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



ادبية معلومات اخبارية تقنية طبية موسوعية

آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



صــبر الامام الحسين عليه السلام

شاطر
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4670
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 35
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

قلم صــبر الامام الحسين عليه السلام

مُساهمة من طرف الماستر في الأربعاء 11 مايو 2011, 2:27 am

قال الله تعالى في كتابه الكريم : {وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ}(127) سورة النحل


وهو: احتمال المكاره من غير جزع
أو هو: قسر النفس على مقتضيات الشرع والعقل أوامراً ونواهياً

والصبر دليل رجاحة العقل، وسعة الافق، وسمو اخلق، وعظمة البطولة والجَلَد، كما هو معراج طاعة الله تعالى ورضوانه، وسبب الظفر والنجاح

والدرع الواقي من شماتة الأعداء والحسّاد.

فهو من فروع الرضا بقضاء الله وقدره وهو من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد قال الصادق عليه السلام: " الصبر من الايمان بمنزلة الرأس من الجسد، فإذا ذهب الرأس ذهب الجسد، وكذلك إذا ذهب الصبر ذهب الإيمان "

وناهيك في شرف الصبر، وجلالة الصابرين، أن الله عز وجل، أشاد بهما، وباركهما في نَيف وسبعين موطناً من كتابه الكريم
بشّر الصابرين بالرضا والحب، فقال:{ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ} (146) سورة آل عمران

وأغدق عليهم ألوان العناية واللطف فقال تعالى : {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ } (155) سورة البقرة

ومن مثل الصابرين وهم الذين يصلي عليهم الله العظيم،قال الله تبارك وتعالى
{الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} (156-157) سورة البقرة

وجعل تعالى الصبر احد مقاييس الخشوع، فقال جل شأنه: {وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ } (45) سورة البقرة

والمعية الإلهية هي الأخرى منوطة بالصبر، فقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} (153) سورة البقر

وعدها تعالى من علامات المؤمنين فقال الله : {ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ} سورة البلد


وانزل سورة كاملة تبين فضل الصبر فضل من يعمل به فقال تعالى: {والعصر* إن الإنسان لفي خسر*إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} (3) سورة العصر.


وقد ورد الصبر في روايات أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام بصورة كثيرة وهو إن دل على شيء فإنما يدل على أهمية هذه الصفة الأخلاقية،

قال الإمام الباقر عليه السلام " الجنة محفوفة بالمكاره والصبر، فمن صبر على المكاره في الدنيا دخل الجنة، وجهنم محفوفة باللذات والشهوات، فمن أعطى نفسه لذتها وشهوتها دخل النار "

وقال عليه السلام: " لما حضرت أبي الوفاة ضمني الى صدره وقال: يا بُني، إصبر على الحق وإن كان مرّاً، توف أجرك بغير حساب "
أنواع الصبر:
قد يتصور الإنسان أن هناك نوع واحد من الصبر وهو الصبر على أحلك الظروف المعيشية ولكن الواقع هناك

أنواع من الصبر منها:
1ـ الصبر على طاعة الله والتصبر عن عصيانه:الاستقامة على ما أمرنا الله تعالى به والسير على وفق ما يطلبه منا، فيصبر على الطاعة كما يصبر على أن لا يعصي خالقه ويستمر في العبادة والعمل الصالح والصوم, ...هذا من جانب الطاعة أما من جانب المعصية ويصبر الإنسان أيضا على عدم الغيبة وعدم الكذب وعدم النظر المحرم

قال الإمام الصادق عليه السلام: " اصبروا على طاعة الله، وتصبروا عن معصيته، فإنما الدنيا ساعة، فما مضى فلست تجد له سروراً ولا حزناً، وما لم يأت فلست تعرفه، فاصبر على تلك الساعة، فكأنّك قد اغتبطت "

وقال عليه السلام: " إذا كان يوم القيامة، يقوم عنق من الناس، فيأتون باب الجنة فيضربونه، فيقال لهم: من أنتم؟فيقولون: نحن أهل الصبر. فيقال لهم: على ما صبرتم؟ فيقولون: كنّا نصبر على طاعة الله، ونصبر عن معاصي الله، فيقول الله تعالى: صدقوا أدخلوهم الجنة، وهو قوله تعالى: (إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب)

وقال عليه السلام: " الصبر صبران: فالصبر عند المصيبة، حَسَن جميل، وأفضل من ذلك الصبر عما حرّم الله عز وجل ليكون لك حاجزاً "
روي عن أمير المؤمنين عليه السلام اصبروا على عمل لا غنى لكم عن ثوابه واصبروا على عمل لا طاقة لكم على عقابه)

2ـ الصبر على البلاء والمصائب والمشاكل: روي عن
الإمام الصادق (عليه السلام)انه قال:
من ابتلي من المؤمنين ببلاء فصبر عليه كان له مثل أجر ألف شهيد).


افضل الصبر:

وافضل الصبر هو الصبر على ترك الذنوب ثم الصبر على الطاعة ثم الصبر على البلاء والمصائب، روي عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) انه قال:
أفضل الأعمال ما أكرهت عليه النفوس(صبر الإمام الحسين وأهل بيته عليهم السلام) :
الصابرون كثيرون وقصص الصبر كثيرة ولكن هناك صبر لم يستطع الصابرون ان يتصوروه فضلا عن ان يمروا به دون ان يطلقوا زمام اعينهم بان تجود من الدماء بدل الدموع ألا وهو صبر الإمام الحسين (عليهالسلام)


قال الشاعر
أنست رزيتكم رزايانا التي *** سلفت وهونت الرزايا


الآتية
وبالفعل فالشيعة يعيشون الآن مصائب وابتلاءات كبيرة فالطفل لم يسلم من التكفيريين والمرأة والكبير والشاب ومع ذلك عندما تذكر مصيبة الإمام الحسين (عليه السلام) تهون رزايانا وما ذلك إلا لعظم هذه المصيبة التي بكت عليها السماء قبل الأرض ،

يقول الشاعر:
وشاطرت الأرض السماء بشجوها *** فواحدة تبكي وأخرى تعدد


هذه المصيبة التي بكاها أبونا أدم عليه السلام وسائر الانبياء وخصوصا نبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) كيف لا تكون كذلك وسبط النبي وريحانته تكالبت عليه شراذمة القوم الذين يدعون انهم على دين المصطفى وهو يقدم القرابين الواحد تلو الآخر فضحى باصحابه الى ان فنوا عن آخرهم ثم ضحى بأهل بيته وبأطفاله حتى رضيعه قدمه بين يدي الله تبارك وتعالى ولم تهزه هذه الحوادث ولم تقهره حتى ان اعدائه تعجبوا على رباطة جأشه عليه السلام الى ان امر السيوف ان تأخذه لكي يبقى دين جده ويشرق على وجه الارض بعد ان حاول الظالمون اخماده ، ويأبى الله إلا ان يتم نوره ، فقتل شهيدا صابرا محتسبا وهو يعلم ان عياله سيؤخذون أسارى وسبايا الى اشر خلق الله ومع ذلك صبر ، وكأني به وهو يلتهج ويقول : اللهم إن كان هذا يرضيك فخذ حتى ترضى.


بابي الشهيد وغسله علق الدما *** وعليه من ارج الثنا كافور



السلام عليك يا ابا عبد الله وعلى الارواح التي حلت بفنائك عليك مني سلام الله ابدا ما بقيت وبقي الليل والنهار،
اللهم يا رب الحسين اشف صدر الحسين بظهور الحجة بن الحسن عليه السلام


_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
د.بيطرية
مراقبة
مراقبة

رسالة sms رسالة sms :
أبحري يا مَراكِبَ العُمر عنّا

واترُكينَا عَلى الضِفافِ صغارا


الاوسمة :



عدد المساهمات : 620
تاريخ التسجيل : 31/12/2010
العمر : 33

قلم رد: صــبر الامام الحسين عليه السلام

مُساهمة من طرف د.بيطرية في الخميس 12 مايو 2011, 12:40 am

بارك الله بجهودك ماستر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عندما يوزع الله الاقدار ولايمنحني شيئا اريده
ادرك تماما ان الله سيمنحني شيئا اجمل
شيئا يعجزالجميع عن منحي اياه
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 21 أغسطس 2018, 8:34 pm