۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



ادبية معلومات اخبارية تقنية طبية موسوعية

آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



وصية الامام علي ع لكميل بن زياد رض

شاطر
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4670
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 35
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

حصري وصية الامام علي ع لكميل بن زياد رض

مُساهمة من طرف الماستر في الثلاثاء 13 سبتمبر 2011, 4:10 am

( ومن كلام امير المؤمنين عليه السلام لكميل بن زياد النخعي
قال كميل بن زياد : أخذ بيدي أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
عليه السلام فأخرجني إلى الجبانة ، فلما أصحر تنفس الصعداء ثم
قال : يا كميل إن هذه القلوب أوعية فخيرها أوعاها . فاحفظ
عني ما أقول لك
الناس ثلاثة : فعالم رباني ومتعلم على سبيل نجاة ، وهمج رعاع
أتباع كل ناعق يميلون مع كل ريح ، لم يستضيئوا بنور العلم ، ولم
يلجأوا إلى ركن وثيق
يا كميل العلم خير من المال . والعلم يحرسك وأنت تحرس المال .
المال تنقصه النفقة والعلم يزكوا على الانفاق ، وصنيع المال يزول
بزواله.
يا كميل العلم دين يدان به . به يكسب الإنسان الطاعة في
حياته ، وجميل الأحدوثة بعد وفاته . والعلم حاكم والمال محكوم عليه
يا كميل هلك خزان الأموال وهم أحياء ، والعلماء باقون ما بقي
الدهر . أعيانهم مفقودة ، وأمثالهم في القلوب موجودة . ها ، إن ههنا
لعلما جما وأشار إلى صدره لو أصبت له حملة ، بلى أصبت لقنا
غير مأمون عليه ، مستعملا آلة الدين للدنيا ، ومستظهرا بنعم الله
على عباده ، وبحججه على أوليائه ، أو منقادا لحملة الحق لا بصيرة له
في أحنائه ، ينقدح الشك في قلبه لأول عارض من شبهة . ألا لا ذا ولا
ذاك ، أو منهوما باللذة سلس القياد للشهوة ، أو مغرما بالجمع
والادخار ليسا من رعاة الدين في شئ . أقرب شئ شبها بهما الأنعام
السائمة ، كذلك يموت العلم بموت حامليه
اللهم بلى ، لا تخلو الأرض من قائم لله بحجة . إما ظاهرا مشهورا
أو خائفا مغمورا لئلا تبطل حجج الله وبيناته . وكم ذا ؟ وأين
أولئك ؟ أولئك والله الأقلون عددا والأعظمون قدرا . يحفظ الله بهم
حججه وبيناته حتى يودعوها نظراءهم ويزرعوها في قلوب أشباههم
هجم بهم العلم على حقيقة البصيرة ، وباشروا روح اليقين ، واستلانوا
ما استوعره المترفون ، وأنسوا بما استوحش منه الجاهلون ، وصحبوا
الدنيا بأبدان أرواحها معلقة بالمحل الأعلى . أولئك خلفاء الله في أرضه
والدعاة إلى دينه . آه آه شوقا إلى رؤيتهم . انصرف إذا شئت .



_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 26 مايو 2018, 8:00 pm