۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



ادبية معلومات اخبارية تقنية طبية موسوعية

آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



ماجورين بشهادة امير المؤمنين سلام الله عليه

شاطر
avatar
هيام الروح
رونق برونزي
رونق برونزي

الاوسمة :



عدد المساهمات : 179
تاريخ التسجيل : 21/07/2011
العمر : 23

ماجورين بشهادة امير المؤمنين سلام الله عليه

مُساهمة من طرف هيام الروح في الأربعاء 08 أغسطس 2012, 1:55 am


تهدمت والله أركان الهدى وانفضمت العروة الوثقى بمقتل أمير المؤمنين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


بسم الله الرحمن الرحيم

البسي يا مهجتي ثوب السواد
آن الحداد ضربة هدت أساقيف العماد
أطفئوا بالحقد أنوار الرشاد
مأجورين


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الحمد لله كما يحب ويرضى ، وصلى الله على سيدنا محمد المصطفى وآله سادات الورى ..
تهدّمت والله أركان الهدى ... وانفصمت العروة الوثقى ...
قتل ابن عم المصطفى ... قتل علي المرتضى

اللهم صلِ على سيفك البتار، الذي سلطته على رقاب الكفار، وأدبت به الفجار، ونصرت به الأبرار، المنادي عليه جبرئيل لافتى إلا علي الكرار، ولا سيف إلا ذو الفقار، صاحب المعاجز والمناقب، فخر بني لؤي ابن غالب، الإمام بالنص أمير المؤمنين علي إبن أبي طالب عليه أفضل الصلاة والسلام

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

إن أردنا أن نتكلم عن هذه الشخصية فلن نوفي حقها ، لان أمير المؤمنين لم يعرفه إلا الله ورسوله ..
قال رسول الله صلى الله عليه و آله : يا علي .. ما عرفك إلا الله و أنا و ما عرفني إلا الله و أنت و ما عرف الله إلا أنا و أنت ..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ماأن أغمضت عينا رسولِ الله صلّى الله عليه وآله..والتحق بالرفيق
الاعلى حتى اشتد المنافقون عداوة الى امير المؤمنين خليفة
رسول الله ووصيه واخيه يعسوب الدين وقائد الغر المحجلين
وزج البتول الطاهره( سلام الله عليهما ) ...


وقد اخبر رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )الامام علي بما
سيجري عليه من بعده كما وعده بالشهادة..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
و في ليلة احدى وعشرين من شهر رمضان سنة اربعين،
جاءت الضربه القاضيه وجاء القَدَر المقدور،
فنزل القضاء، وحلّ البلاء، بضربة بالسيف المسموم
على يد اللعين المحروم من رحمة الله

( ابن ملجم) بالسيف المسموم على رأسه في مسجد
الكوفة، وقت التنوير ليلة الجمعة لتسع عشرة ليلة مضين

من الشهر فبقي يومين الى نحو الثلث الأول من الليل ثم قضى

نحبه شهيداً ولقي ربه تعالى مظلوماً وله يومئذ

( ثلاث وستون سنة ) .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


وقد عِلمَ بها قضاءً محتوماً من الباري تبارك وتعالى، فسَلّم
لأمر ربّه جلّ وعلا.. قال الحسن بن بزيع:
إنّ عليّاً خرج في الليلة التي ضُرب في صبيحتها في السَّحَر


وهو يقول:
أُشْدُدْ حيازيمَك للموتِ فإنّ الموتَ لاقيكا
ولا تجزَعْ مِن الموتِ إذا حلَّ بواديكا


فلمّا ضربه ابنُ ملجَم قال:
فُزتُ وربِّ الكعبة.
وكان آخِرَ ما تكلّم به عليه السلام قولُه تعالى:
« فمَنْ يَعملْ مِثقال ذَرّةٍ خيراً يَرَه * ومَن يَعمَلْ مِثقالَ ذَرّةٍ شَرّاً يَرَه ».
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

تهدمت والله أركان الهدى وانطمست والله أعلام التقى
وانفصمت العروة الوثقى
قُتِلَ ابن عم المصطفى، الوصي المجتبى
قُتِلَ علي المرتضى .. قتله أشقى الأشقياء


أبعث أحر التعازي لصاحب العصر والزمان الإمام الحجة المنتظر "عجل الله تعالى فرجه" وللمراجع العظام والأمة الإسلامية جمعاء وإليكم أيها الأعضاء الكرام بمناسبة استشهاد إمام المتقين وقائد الغر المحجلين أمير المؤمنين علي بن أبي طالب "عليه السلام" في شهر العبادة ومحراب العبادة ..


وعظم الله أجورنا وأجوركم بهذه المناسبة الفاجعة على الأمة الإسلامية.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
قل لابن ملجم والاقدارغالبة هدمت ويحك للاسلام اركانا
قتلت افضل من يمشي على قدم واحسن الناس اسلاما وايمانا
وأعلم الناس بالقران ثم بما سن الرسول لنا علما وتبيانا
صهر النبي ومولاه وناصره اضحت مناقبه نورا برهانا
وكان منه على رغم الحسود له مكان هارون من موسى بن عمرانا
ذكرت قاتله والدمع منحدر فقلت سبحان رب العرش سبحانا
قد كان يخبرنا (أن) سوف يخضبها شر البرية اشقاها وقد كانا


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أمير المؤمنين بدأت حياته في المسجد الحرام ، وختمت حياته في مسجد الكوفة ..
حياته (عليه السلام) عبارة عن السجود بين يدي الله عزوجل ..
لا فقط سجود الجباه فحسب .. بل سجود القلب والسيف والقلم والحديث والخطبة ..
حياته بين المسجدين عبارة عن السجود لله تعالى بكل وجوده ..
نحن اليوم ننتسب إلى أمير المؤمنين عليه السلام.. نحن اليوم مخاطبون من قبل الإمام علي عليه السلام .. وكأننا جالسون على ذلك الفراش ..
نحن اليوم قد يتهمنا البعض بالغلو ، ونسيان ذكر الله تعالى ، وبتقديم الولاية على التوحيد .. ولكن نقول لهم إن أول وصية قالها الإمام علي عليه السلام هي تقوى الله عزوجل ..

السَّلامُ عليكَ يا أمير المؤمنين السَّلامُ عليكَ يا حبيب الله السَّلامُ عليكَ يا صفوة الله السَّلامُ عليكَ يا وليَّ الله السَّلامُ عليكَ يا حُجَّة الله السَّلامُ عليكَ يا إمام الهُدى السَّلامُ عليكَ يا عَلَمَ التُّقى السَّلامُ عليكَ يا أيُّها الوصيُّ البرُّ التَّقِيُّ النَّقيُّ الوفيُّ السَّلامُ عليكَ يا أبا الحسن والحُسَيْنِ السَّلامُ عليكَ يا عَمود الدين السَّلامُ عليكَ يا سيد الوصيين وأمين ربِّ العالمين وديَّان يوم الدِّين وخير المؤمنين وسيد الصِّدِّيقين والصَّفوة من سُلالة النبيين وباب حكمة ربِّ العالمين وخازن وَحْيهِ وعَيْبَةَ عِلْمِهِ والنَّاصح لأمَّة نبيه والتالي لرسوله والمُواسي له بنفسه والنَّاطق بحُجَّته والدَّاعي إلى شريعته والماضي على سُنَّته اللَّهُمَّ إني أشهد أنه قد بلَّغ عن رسولك ما حمِّل ورعى مااستحفظ وحفظ ما اسْتُودع وحلَّلَ حلالك وحرَّم حرامك وأقام أحكامك وجاهد النَّاكثين في سبيلك والقاسطين في حكمك والمارقين عن أمرك صابراً مُحتسباً لا تأخذه فيك لومة لائم اللَّهُمَّ صلِّ عليه أفضل ما صَلَّيْتَ على أحدٍ من أوليائك وأصفيائك وأوصياء أنبيائك اللَّهُمَّ هذا قبر وليِّك الذي فرضت طاعته وجعلت في أعناق عبادك مُبايعته وخليفتك الذي به تأخذ وتعطي وبه تُثيبُ وتُعاقبُ وقد قصدته طمعاً لما أعددته لأوليائك فبعظيم قَدرهِ عندك وجليل خطره لديك وقُرب مَنزلته منك صلِّ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وافعل بي ما أنت أهله فإنك أهل الكرم والجُود والسَّلامُ عليكَ يا مولاي وعلى ضجيعيك آدم ونوح ورحمة الله وبركاته.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يا مولاي إليك وُفُودي وبك أتوسَّلُ إلى ربِّي في بُلوغِ مَقصودي وأشهد أن المُتوسِّل بك غير خائبٍ والطالب بك عن معرفةٍ غير مردودٍ إلا بقضاء حوائجه فكن شفيعاً إلى الله ربِّك وربِّي في قضاء حوائجي وتيسير أموري وكشف شدَّتي وغُفران ذنبي وسعة رزقي وتَطول عُمري وإعطاء سُؤلي في آخِرتِي ودُنياي اللَّهُمَّ العَن قتلة أمير المؤمنين اللَّهُمَّ العَن قتلة الحسن والحُسَيْنِ اللَّهُمَّ العَن قتلة الأئمة وعذِّبهم عذاباً أليماً لا تُعذبهُ أحداً من العالمين عذاباً كثيراً لا انقطاع له ولا أجل ولا أمد بما شاقوا وُلاةَ أمرك وأعدَّ لهم عذاباً لم تُحلهُ بأحدٍ من خلقك اللَّهُمَّ وأدخل على قتلة أنصارك رسولك وعلى قتلة أمير المؤمنين وعلى قتلة الحسن والحُسَيْنِ وعلى قتلة أنصار الحسن والحُسَيْنِ وقتلة من قُتلَ في ولاية آل مُحَمَّدٍ أجمعين عذاباً أليماً مُضاعفاً في أسفل دركٍ من الجحيم لا يُخفَّفُ عنهم العذاب وهم فيه مُبلسون مَلعونون ناكسو رُؤوسهم عند ربهم قد عاينوا النَّدامة والخزي الطَّويل لقتلهم عِترةَ أنبيائك ورُسلك وأتباعهم من عبادك الصَّالحين اللَّهُمَّ العنهم في مستسرِّ السِّرِّ وظاهر العلانية في أرضك وسمائك .
اللَّهُمَّ اجعل لي قدم صدق في أوليائك وحبِّبْ إليَّ مشاهدهم ومُستقرَّهم حتى تُلحقني بهم وتجعلني لهم تبعاً في الدنيا والآخرة يا أرحم الرَّاحمين.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اللَّهُمَّ صلِّ على وليِّكَ وأخي نبيِّكَ ووزيره وحبيبه وخليله وموضع سرِّهِ وخيرتِهِ من أسرتِهِ ووصيِّهِ وصفوتِهِ وخالصتِهِ وأمينهِ ووليِّهِ وأشرفِ عِترتِهِ الَّذين آمنوا به وأبي ذُرِّيَّته وباب حكمته والنَّاطق بحُجَّته والدَّاعي إلى شريعته والماضي على سُنَّته وخليفته على أمته سيِّد المُسلمين وأمير المؤمنين وقائد الغُرِّ المحَجَّلين أفضل ما صلَّيت على أحدٍ من خلقك وأصفيائك وأوصياء أنبيائك اللَّهُمَّ إنِّي أشهدُ أنَّهُ قد بلَّغ عن نبيِّك صلى الله عليه وآله ما حمِّل ورعى ما استُحفظَ وحفظ ما اسْتُودعَ وحلَّل حلالك وحرَّم حرامك وأقام أحكامك ودعا إلى سبيلك ووالى أولياءك وعادى أعداءك جاهد النَّاكثين عن سبيلك والقاسطين والمارقين عن أمرك صابراً مُحتسباً مُقبلاً غير مُدبرٍ لا تأخذهُ في الله لومةُ لائمٍ حتَّى بلغَ في ذلك الرِّضا وسلَّم إليك القضاء وعبدك مُخلصاً ونصح لك مُجتهداً حتى أتاهُ اليقين فقبضته إليك شهيداً سعيداً وليّاً تقيّاً رضياً زكياً هادياً مَهدياً اللَّهُمَّ صلِّ على مُحَمَّدٍ وعليه أفضل ما صلَّيت على أحدٍ من أنبيائك وأصفيائك يا ربَّ العالمين.


اللهم العن قتلة أمير المؤمنين من الآن الى قيام يوم الدين
اللهم العن قتلة أمير المؤمنين من الآن الى قيام يوم الدين
اللهم العن قتلة أمير المؤمنين من الآن الى قيام يوم الدين


عظم الله جورنا واجوركم بمصاب ابا التراب وحامي الجار
وامير المؤمنين علياابن ابي طالب(عليه السلام)

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يالصابر صبرك ما ينفع----ما ألومك حقك لو تجزع
إجذب ونة وسيل المدمع----ركن الدين اليوم تصدع

قد قتل الكرار في كيد العدا----تهدمت والله أركان الهدى
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
اللهم اجعلنا من شيعة امير المؤمنين و وفقنا لخدمة شيعته
اللهم ارزقنا زيارته عاجلا و شفاعته آجلا
السلام عليك يا مولاي يا امير المؤمنين يوم ولدت في بيت الله
و السلام عليك يوم استشهدت مظلوما في بيت الله
و السلام عليك يوم تبعث حيا فتكون قسيم الجنة و النار و الفاروق بينهما
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


نسألكم الدعاء


عدل سابقا من قبل هيام الروح في الأربعاء 08 أغسطس 2012, 2:01 am عدل 1 مرات


_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
هيام الروح
رونق برونزي
رونق برونزي

الاوسمة :



عدد المساهمات : 179
تاريخ التسجيل : 21/07/2011
العمر : 23

رد: ماجورين بشهادة امير المؤمنين سلام الله عليه

مُساهمة من طرف هيام الروح في الأربعاء 08 أغسطس 2012, 1:56 am





ذكرى وفاة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب
[ندعوك
للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

في تاريخ 21 رمضان سنة 40هـ

نبدأ حديثنا حول شهادة الإمام أمير المؤمنين [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]، فلقد سبق أن رسول الله صلّى الله عليه وآله أخبر علياً بأنه يفوز بالشهادة في سبيل الله، ففي يوم أحد تأسف الإمام أمير المؤمنين على حرمانه الشهادة في ذلك اليوم فقال له النبي: إنها من ورائك

ويوم الخندق لما ضربه عمرو بن عبدود على رأسه كانت الدماء تسيل على وجهه الشريف فقام رسول الله صلّى الله عليه وآله يشد جرحه ويقول له: أين أنا يوم ضربك أشقى الآخرين على رأسك ويخضب لحيتك من دم رأسك؟؟

وخطب رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في آخر جمعة من شهر شعبان وذكر ما يتعلق بشهر رمضان، فقام علي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وقال: ما أفضل الأعمال في هذا الشهر؟ فقال: يا أبا الحسن أفضل الأعمال في هذا الشهر الورع عن محارم الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]، ثم بكى النبي فقال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]: ما يبكيك؟ فقال: يا علي أبكي لما يستحل منك في هذا الشهر! كأني بك وأنت تصلي لربك وقد انبعث أشقى الأولين والآخرين شقيق عاقر ناقة ثمود، فضربك ضربة على قرنك فخضب منها لحيتك، قال الإمام: وذلك في سلامة من ديني؟ فقال: في سلامة من دينك... الخ

وكان الإمام ([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]) كثيراً ما يخبر الناس بشهادته واختضاب لحيته الكريمة بدم رأسه، وحينما أتاه عبد الرحمن بن ملجم ليبايعه نظر علي في وجه طويلاً، ثم قال: أرأيتك إن سألتك عن شيء وعندك منه علم هل أنت مخبر عنه؟ قال: نعم، وحلفه عليه فقال: أكنت تواضع الغلمان وتقوم عليهم وكنت إذا جئت فرأوك من بعيد قالوا: قد جاءنا ابن راعية الكلاب؟؟ فقال: الهم نعم
فقال له: مررت برجل وقد أيفعت (صرت يافعاً) فنظر إليك نظراً حاداً فقال: أشقى من عاقر ناقة ثمود؟ قال: نعم قال: قد أخبرتك أمك أنها حملت بك في بعض حيضها؟ فتعتع هنيئة ثم قال: نعم
فقال الإمام: قم فقام، قال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]: سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله يقول: قاتلك شبه اليهودي بل هو اليهودي

وقد تكرر منه ([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]) أن رأى ابن ملجم فقال: أريد حياته ويريد قتلي، وفي تلك السنة الأخيرة من حياته والشهر الأخير من حياته كان يخبر الناس بشهادته فيقول: ألا وإنكم حاجوا العام صفاً واحداً، وآية (علامة) ذلك أني لست فيكم, فعلم الناس أنه ينعى نفسه، ولم يكتفِ [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] بذلك بل كان يدعو على نفسه ويسأل من الله تعالى تعجيل الوفاة، وتارة كان يكشف عن رأسه وينشر المصحف على رأسه ويرفع يديه للدعاء قائلاً: اللهم إني قد سئمتهم وسئموني ومللتهم وملوني، أما أن تخضب هذه من هذا ـ ويشير إلى هامته ولحيته
وقبل الواقعة أخبر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] أبنته أم كلثوم بأنه رأى رسول الله صلى الله عليه وآله وهو يمسح الغبار عن وجهه ويقول: يا علي لا عليك، قضيت ما عليك

وكان الإمام قد بلغ من العمر ثلاثاً وستين سنة، وفي شهر رمضان من تلك السنة كان الإمام يفطر ليلة عند ولده الحسن وليلة عند ولده الحسين وليلة عند ابنته زينب الكبرى زوجة عبد الله بن جعفر وليلة عند أبنته زينب الصغرى المكناة بأم كلثوم
وفي الليلة التاسعة عشر كان الإمام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] في دار ابنته أم كلثوم فقدمت له فطوره في طبق فيه: قرصان من خبز الشعير، وقصعة فيها لبن حامض، فأمر الإمام ابنته أن ترفع اللبن، وأفطر بالخبز والملح، ولم يشرب من اللبن شيئاً لأن في الملح كفاية، وأكل قرصاً واحداً، ثم حمد الله وأثنى عليه، و قام إلى الصلاة، ولم يزل راكعاً وساجداً ومبتهلاً ومتضرعاً إلى الله تعالى، وكان يكثر الدخول والخروج وينظر إلى السماء ويقول: هي، هي والله الليلة التي وعدنيها حبيبي رسول الله

ثم رقد هنيئة وانتبه مرعوباً وجعل يمسح وجهه بثوبه، ونهض قائماً على قدميه وهو يقول: اللهم بارك لنا في لقائك
ويكثر من قول (لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم) ثم صلى حتى ذهب بعض الليل، ثم جلس للتعقيب، ثم نامت عيناه وهو جالس، ثم انتبه من نومته مرعوباً، وقالت أم كلثوم: قال لأولاده: إني رأيت في هذه الليلة رؤيا هالـتـني وأريد أن أقصها عليكم قالوا: وما هي؟ قال: إني رأيت الساعة رسول الله صلّى الله عليه وآله في منامي وهو يقول لي: يا أبا الحسن إنك قادم إلينا عن قريب، يجيء إليك أشقاها فيخضب شيبتك من دم رأسك، وأنا والله مشتاق إليك، وإنك عندنا في العشر الآخر من شهر رمضان، فهلم إلينا فما عندنا خير لك وأبقى

قال: فلما سمعوا كلامه ضجوا بالبكاء والنحيب وأبدوا العويل، فأقسم عليهم بالسكوت فسكتوا، ثم أقبل عليهم يوصيهم ويأمرهم بالخير وينهاهم عن الشر قالت أم كلثوم: لم يزل أبي تلك الليلة قائماً وقاعداً وراكعاً وساجداً ثم يخرج ساعة بعد ساعة يقلب طرفه في السماء وينظر في الكواكب وهو يقول: والله ما كذبت ولا كذبت، وإنها الليلة التي وعدت بها، ثم يعود إلى مصلاه ويقول: اللهم بارك لي في الموت
ويكثر من قول: (أنا لله وأنا إليه راجعون) ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ويصلى على النبي صلّى الله عليه وآله ويستغفر الله كثيراً قالت أم كلثوم فلما رأيته في تلك الليلة قلقاً متململاً كثير الذكر والاستغفار أرقت معه ليلتي وقلت: يا أبتاه ما لي أراك هذه الليلة لا تذوق طعم الرقاد؟ قال: يا بنية إن أباك قتل الأبطال وخاض الأهوال وما دخل الخوف له جوفاً، وما دخل في قلبي رعب أكثر مما دخل في هذه الليلة ثم قال: أنا لله وأنا إليه راجعون

فقلت يا أباه ما لك تـنعى نفسك منذ الليلة؟ قال: بنية قد قرب الأجل وانقطع الأمل قالت أم كلثوم: فبكيت فقال لي يا بنية لا تبكي فإني لم أقل ذلك إلا بما عهد إلي النبي صلّى الله عليه وآله ثم إنه نعس وطوى ساعة ثم استيقظ من نومه، وقال: يا بنية إذا قرب الأذان فأعلميني
ثم رجع إلى ما كان عليه أول الليل من الصلاة والدعاء والتضرع إلى الله [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قالت أم كلثوم: فجعلت أرقب الأذان فلما لاح الوقت أتيته ومعي إناء فيه ماء، ثم أيقظته فأسبغ الوضوء، وقام ولبس ثيابه وفتح بابه ثم نزل إلى الدار وكان في الدار إوز قد أهدي إلى أخي الحسين [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] فلما نزل خرجن وراءه ورفرفن، وصحن في وجهه
وكان قبل تلك الليلة لم يصحن فقال [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]: لا إله إلا الله، صوائح تتبعها نوائح، وفي غداة غد يظهر القضاء

فقلت: يا أبتاه هكذا تـتـطير؟ فقال: بنية ما منا أهل البيت من يتطير ولا يتطير به
ولكن قول جرى على لساني ثم قال: يا بنية بحقي عليك إلا ما أطلقتيه، وقد حبست ما ليس له لسان، ولا يقدر على الكلام إذا جاع أو عطش فأطعميه واسقيه وإلا خلي سبيله يأكل من حشائش الأرض

فلما وصل إلى الباب فعالجه ليفتحه فتعلق الباب بمئزره فانحل مئزره حتى سقط فأخذه وشده
وهو يقول

أشدد حيازيمك للموت فإن الموت لاقيكــــــا

ولا تجزع من المــوت إذا حــل بناديكــــــا

كما أضحك الدهـــــــر كذلك الدهر يبكـــيكا

ثم قال: اللهم بارك لنا في الموت اللهم بارك لنا في لقائك قالت أم كلثوم: وكنت أمشي خلفه فلما سمعته يقول ذلك قلت: واغوثاه يا أبتاه أراك تنعى نفسك منذ الليلة قال: يا بنية ما هو بنعاء ولكنها دلالات وعلامات للموت يتبع بعضها بعضاً، فامسكي عن الجواب، ثم فتح الباب وخرج قالت أم كلثوم: فجئت إلى أخي الحسن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] فقلت: يا أخي قد كان من أمر أبيك الليلة كذا وكذا وهو قد خرج في هذا الليل الغلس فالحقه فقام الحسن بن علي [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وتبعه فلحق به قبل أن يدخل الجامع فأمره الإمام بالرجوع فرجع

وأما عدو الله: عبد الرحمن بن ملجم فكان على رأي الخوارج وكانت بينه وبين قطام حب وغرام، وقطام قد قتل أبوها وأخوها وزوجها في النهروان، وقد امتلأ قلبها غيظاً وعداءً لأمير المؤمنين وأراد ابن ملجم أن يتزوجها فاشترطت عليه أن يقتل أمير المؤمنين [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] فاستعظم هذا الأمر وطلبت منه ثلاثة آلاف دينار وعبداً وجارية

وقيل إنه تعاهد هو ورجلين على قتل معاوية وعمرو بن العاص واختار الثالث قتل معاوية، فقصد البرك بن عبد الله التميمي مصر ليقتل ابن العاص، ولم يخرج ابن العاص تلك الصبيحة فأرسل رجلاً يقال له: خارجة بن تميم، فلما وقف في المحراب ضربه البرك ظناً منه أنه ابن العاص فمات خارجة من تلك الضربة

وأما الآخر ويقال له: العنبري فإنه قصد الشام يقصد قتل معاوية وتعرف بمعاوية وجعل يدخل عليه ويلاطف له في الكلام وينشده الأشعار حتى صارت صبيحة يوم التاسع عشر من شهر رمضان وجاء معاوية للصلاة وثار إليه العنبري ورفع السيف ليضرب عنقه فأخطأ الضربة فوقع السيف على إلية معاوية، ولم يقتل من ضربته بل جرح جرحاً برء بالمعالجة

وأما عبد الرحمن بن ملجم فقد جاء تلك الليلة وبات في المسجد ينتظر طلوع الفجر ومجيء الإمام للصلاة وهو يفكر حول الجريمة العظمى التي قصد ارتكابها ومعه رجلان: شبيب بن بحرة ووردان بن مجالد يساعدانه على قتل الإمام

وسار الإمام إلى المسجد فصلى في المسجد، ثم صعد المأذنة ووضع سبابته في أذنيه وتـنحنح، ثم أذن، فلم يبق في الكوفة بيت إلا اخترقه صوته، ثم نزل عن المأذنة وهو يسبح الله ويقدسه ويكبره، ويكثر من الصلاة على النبي صلّى الله عليه وآله، وكان يتـفـقـد النائمين في المسجد ويقول للنائم: الصلاة، يرحمك الله، قم إلى الصلاة المكتوبة ثم يتلو: إن الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر
لم يزل الإمام يفعل ذلك حتى وصل إلى ابن ملجم وهو نائم على وجهه وقد أخفى سيفه تحت إزاره فقال له الإمام: يا هذا قم من نومك هذا فإنها نومة يمقتها الله، وهي نومة الشيطان، ونومة أهل النار بل نم على يمينك فإنها نومة العلماء، أو على يسارك فإنها نومة الحكماء، أو نم على
ظهرك فإنها نومة الأنبياء

نعم، الشمس تشرق على البر والفاجر والكلب والخنزير وكل رجس وقذر، والإمام أمير المؤمنين [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] يفيض من علومه على الأخيار والأشرار وينصح السعداء والأشقياء ولا يبخل عن الخير حتى لأشقى الأشقياء، ويرشد كل أحد حتى قاتله!! ثم قال له الإمام: لقد هممت بشيء تكاد السماوات أن يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هداً، ولو شئت لأنبأتك بما تحت ثيابك ثم تركه، واتجه إلى المحراب، وقام قائماً يصلي، وكان [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] يطيل الركوع والسجود في صلاته، فقام المجرم الشقي لإنجاز أكبر جريمة في تاريخ الكون!! وأقبل مسرعاً يمشي حتى وقف بازاء الاسطوانة التي كان الإمام يصلي عليها، فأمهله حتى صلى الركعة الأولى وسجد السجدة الأولى ورفع رأسه منها فتقدم اللعين وأخذ السيف وهزه ثم ضربه على رأسه الشريف فوقعت الضربة على مكان الضربة التي ضربه عمر بن عبدود العامري
فوقع الإمام على وجهه قائلاً: بسم الله وعلى ملة رسول الله


_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4670
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 35
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

رد: ماجورين بشهادة امير المؤمنين سلام الله عليه

مُساهمة من طرف الماستر في الخميس 09 أغسطس 2012, 5:01 pm

عظم الله اجورنا واجوركم
احسنتم هيام بارك الله فيك


_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 20 أغسطس 2018, 9:48 am