۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



فوائد اعرابية

شاطر
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4653
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 35
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

قلم فوائد اعرابية

مُساهمة من طرف الماستر في الثلاثاء 05 مارس 2013, 4:46 am



فوائد إعرابية
- إذا : يجب أن يأتي وراءها فعل

- جملة النداء فعلية

- إذا جاء بعد الاسم الموصول جار ومجرور أو ظرف علّق بفعل الصلة المحذوف تقديره استقرّ
مثال : يعجبني ما فيك من صفات

- كل الحروف المصدرية موصولات حرفية فالجملة بعدها لا محل لها لأنها صلة الموصول الحرفي

- الاسم الموصول بعد الاسم المعرف بأل يعرب صفة لهذا الاسم

- اسم لا النافية للجنس :
1- يكون دائماً نكرة مثال : لا رجل في الدار
2- يكون منصوباً إذا كان مضاف مثال : لا عالم نحوٍ في المدينة
شبيه بالمضاف مثال : لا طالعاً جبلاً يرافقنا في الرحلة
الشبيه بالمضاف يكون عاملاً فيم بعده
كثيراً ما يحذف خبر لا النافية للجنس

- غير ، سوى : تلازمان الإضافة إلى ما بعدهما إذا لم تستعملا للاستثناء أعربتا بحسب موقعهما من الكلام

- تخفف أنّ فتصبح أنْ بعد أفعال الظن واليقين ويكون اسمها ضمير الشأن المحذوف مثال : ظننت أنْ علياً مسافرٌ

- تأتي كان تامة فترفع فاعلاً إذا جاءت بمعنى ( حصل – وقع – وجِد – تمّ – حدث ) مثال : ولما كانت الحربُ التقى الجيشان ، الحربُ : فاعل مرفوع لـ كانت التامة ، يا ليت هذا الأمر لم يكن
- من خصائص ليس تزاد الباء في خبرها

- أفعال المقاربة والرجاء والشروع وكل ما في معناها هي ناقصة وخبرها لا يكون إلا جملة فعلية فعلها مضارع وقد يسبق بـ أن أحياناً

- كم : خبرية للتكثير وهي كناية عن العدد وهي للتكثير مثال : كم من كتابٍ قرأت ، كم بلدٍ زرت
أما كم الاستفهامية نسأل بها عن العدد مثال : كم كتاباً اشتريت
مميز كم الاستفهامية منصوب دائماً ، بينما مميز كم الخبرية مجرور لفظاً بالإضافة ، أو بـ من الزائدة

- ليس : إذا لم تتصل بضمير وجاء بعدها فعل مضارع أعربت حرف نفي بمعنى ( لا) مثال : ليس زيد يحب السفر

- ما الاستفهامية تحذف ألفها إذا سبقت بحرف جر مثال : علام – إلام - بمَ – عمّ

- المفعول لأجله مصدر قلبي يذكر بعد عامله لبيان وقوعه

- على الأغلب بعد النداء استئناف مثال : يا فلان ( اجلس معنا )

- كيف : اسم استفهام مبني على الفتح في محل نصب حال إذا جاء بعدها فعل تام مثال : كيف وصل زيد
إذا جاء بعدها فعل ناقص أعربت في محل نصب خبر مقدم لهذا الفعل مثال : كيف كانت حفلتكم
إذا جاء بعدها اسم ظاهر أو ضمر بارز منفصل أعربت في محل رفع خبر مقدم
مثال : كيف زيدٌ ؟ كيف أنت

- يجوز الابتداء بالنكرة إذا اعتمدت على نفي أو استفهام مثال : ما أحدٌ في الدار ، هل خبرٌ عندك

- أفعال الظن واليقين ظن - حسب - خال ..... إذا بنيت للمجهول كان النائب عن الفاعل هو المفعول الأول ويبقى المفعول الثاني على حاله مثال: ظُنَّ زيدٌ مسافراً زيد نائب فاعل وهو المعول الأول ، مسافراً مفعول به الثاني

- وحده : لا تعرب إلاّ حالاً ويمنع أن يسبقها أي من حروف الجر

- الاسم النكرة المنصوب بعد اسم التفضيل يعرب تمييز مثال : السيف أصدق أنباءً من الكتب ، أنباءً : تمييز منصوب بالفتحة

- لو حرف مصدري ، تسبق بفعل ( ودّ ) وما في معناه ( رغب ، تمنّى )
مثال : وددتُ لو زرتنا ( زيارتك ) المصدر المؤول من لو وما بعدها في محل نصب مفعول به ( دائماً مع ودَّ يعرب هكذا )

- لام التقوية حرف جر زائد ، ويؤتى بها في الكلام لتقوية عمل عامل ضعيف مثل : ( اسم الفاعل - اسم المفعول - مبالغة اسم الفاعل - الصفة المشبهة باسم الفاعل - المصدر - اسم التفضيل - ...... ) وهي تجرّ ما بعدها لفظاً مثال : زيدٌ شرّابٌ للخمرةِ : اللام حرف جر زائد للتقوية ، خمرة : اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً على أنه مفعول به لمبالغة اسم الفاعل شرَّاب ، وأصلها : شرَّاب الخمرة .

- فاء السببية إذا دخلت على المضارع وسبقت بنفي أو طلب نحو: اجتهد فتنجحَ. فاء السببية هي التي يكون ما قبلها سبباً فيما

- كما : إذا وقعت بين لفظين متماثلين تعرب ما مصدرية والمصدر المؤول مجرور بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف نائب عن المفعول المطلق نحو : عاتبته كما عاتبني .

- ( الاسم الموصول) : إذا وقع بعد اسم مجرد من أل والتنوين يعرب في محل جر مضاف إليه نحو: { كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ }.

- (حرف النداء) : إذا دخل على فعل أو حرف فالمنادى محذوف وتقديره: يا قومُ، أو يا صاحبي نحو: { يا لَيْتَنِي كُنْتُ مَعَهُمْ }.

- (المحلى بأل بعد أيها وأيتها ) : يكون مرفوعاً دائماً ويعرب بدلاً إذا كان جامداً ونعتاً إذا كان مشتقاً نحو: أيها الرجل، أيها الكريم.

- تزاد من الجارة بعد النفي والنهي والاستفهام ، فتزاد في الفاعل نحو: ( ما غاب من طالب عن الأمسية الثقافية ) ، أو المفعول به نحو : (لا تقترف من إثمٍ ) ، أو المبتدأ نحو : ( هل من فائزٍ إلا المجدون ) .
وتزاد الباء في خبر ليس نحو: ( أليس الله بكاف عبده ) ، و ما العاملة عمل ليس نحو : ( وما ربك بظلامٍ للعبيد )
وتزاد الباء في فاعل كفى ومفعولها نحو : ( كفى بالله شهيداً )، ونحو قول المتنبي :
كَفى بِكَ داءً أَن تَرى المَوتَ شافِيا وَحَسبُ المَنايا أَن يَكُنَّ أَمانِيا
بك : الباء حرف جر زائد ، والكاف : ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالباء الزائدة لفظاً في محل نصب محلاً على أنه مفعول به مقدم للفعل كفى ، والمصدر المؤول من أن وما بعدها في محل رفع فاعل للفعل كفى
وتزاد أيضاً في خبر ليس نحو قوله تعالى : ليس كمثله شيءٌ

- أدوات الشرط غير الجازمة : ( لو - لولا - لما - إذا )
أدوات الشرط الجازمة : ( إن - إذما - من - ما - مهما - كيفما - حيثما - أينما - متى - أيَّان - أنَّى - أيّ ) .
- ملاحظة : إذا كان جواب الشرط مقترن بالفاء ، فالجملة كلُّها في محل جزم جواب الشرط ، وإذا لم يقترن بالفاء فالجملة لا محل لها ، لأن الجزم ظهر في لفظ الفعل فلم تعدْ هناك حاجة لأن نجعل الجملة في محل جزم .
مثال : (( إن قمْتَ قمْتُ )) ، إن : حرف شرط جازم ، قمت : فعل ماض وهو في محل جزم فعل الشرط ، قمْتُ : فعل ماض وهو في محل جزم جواب الشرط






هذه مجموعة أخرى من الفوائد :

1- الاسم المرفوع بعد لولا يعرب مبتدأ خبرُه محذوفٌ وجوباً.
2- إذا اتصلت ياء المتكلِّم باسم ما قُدِّرت الحركةُ على ما قبل تلك الياء لاشتغال المحلّ بالحركة المناسبة.
3- (قد) تعرب حرف تحقيق إذا جاء بعدها فعلٌ ماضٍ ، و تعرب حرف تقليل إذا جاء بعدها فعلٌ مضارع.
4-الاسم الواقع بعد (إذا) يكون مرفوعاً و يعرب فاعلاً لفعل محذوف يفسّره المذكور بعده ، والجملة
الفعلية التي بعده تكون تفسيريةً للفعل المحذوف لا محلَّ لها من الإعراب.
5-عندما تأتي (مَنْ) الشرطية في الجملة مبتدأ يكون خبرها جملتيْ الفعل و الجواب.
6-اللام المزحلقة هي اللام التي تقع في خبر إنّ ،وتفيد التوكيد .
7-الاسم المعرَّف الواقع بعد أسماء الإشارة يُعرب بدلاً من اسم الإشارة و يتبع حركتَه.
8-(نعم،لا) حرفا جواب لا محلَّ لهما من الإعراب.
9-الاسم المقصور تُقدَّر الحركاتُ الثلاث على آخِرِه (الفتحة-الضمة-الكسرة) ولا تظهر للتعذّر.مثل(الضََََّحى,الهوى).
10-(كم)إذا جاء بعدها مضاف إليه أو جارٌّ و مجرور تسمى ( كم) تكثيرية.
11-تزره (الهاء للغائب) تزرني (الياء للمتكلم)أزورك (الكاف للخطاب) هذه الضمائر إذا اتصلت بالفعل كانت في محلّ نصب مفعول به و إذا اتصلت بالاسم كانت في محلّ جرّ بالإضافة.وإذا اتصلت بحروف الجّر كانت في محلّ جرّ بحرف الجرّ.
12-جملة فعل الشرط بعد الأدوات ( متى،أيّان،أينما،حيثما،أنّى) في محلّ جرّ بالإضافة لأنها تحمل معنى الظّرف.
13-جملة فعل الشرط بعد (إذا،كلّما،لمّا) في محلّ جرّ بالإضافة.
14-يُِِِعرَفُ الفعلُ المضارعُ بإضافة (س و سوف) إليه لأنهما لا تدخلان إلّا على الأفعال المضارعة فإذا
لم يقبلْها(سماعاً)كان ماضياً،لأنَّ الأمر يكون واضحاً....
15-أ: يبنى الفعل الماضي على الفتح في ثلاث حالات 1- إذا لم يتصل به شيء مثال : (ذهبَ).
2-إذا اتصلت به ألف الاثنين مثال : (ذهبَا) .3-إذا اتصلت به تاء التأنيث السّاكنة مثال : ( ذهبَتْ )
وإذا اتصلت به(نا)الدّالة على الفاعلين في حالة المفعولية "مفعول به" { أزعجَنا البردُ }.
ب: يبنى الفعل الماضي على السّكون إذا اتصلت به نون النسوة (ذهبْن) وإذا اتصلت به تاء الفاعل المتحركة (ذهبْتُ) وإذا اتصلت به نا الدالة على الفاعلين.ج: يبنى الفعل الماضي على الضم إذا اتصلت به
واو الجماعة (زعمُوا).
16-كلُّ اسمٍ يأتي بعد (غير،سوى،كلّ,مثل,بعض) يعرب مضافاً إليه ، وإن اتصل بها ضميرٌ كان في محلّ جرّ بالإضافة.
17-إذا جاء الاسم الموصول بعد اسمٍ معرّفٍ ب (أل) يكون صفةً له ويتبع حركته.
18-إذا جاء فعلان متتاليان وكان الأول فعلاً تاماً ليس ناقصاً فإنَّ جملة الفعل الثاني تكون حالية
(بعد المعارف أحوال) مثال: جئت (أركض) :حالية.
19-الأفعال الخمسة هي كل فعل مضارع اتصلت به واو الجماعة في حالتي الغائب و المخاطب و ألف الاثنين
في حالتي الغائب و المخاطب وياء المؤنثة المخاطبة علامة رفعها ثبوت النون و علامة نصبها و جزمها
حذف النون و هذه الضمائر في محل رفع فاعل للأفعال التامة,وفي محل رفع اسم للأفعال الناقصة.
20-الأسماء الخمسة (أب،أخ،حم،فو،ذو) علامة رفعها الواو و علامة نصبها الألف و علامة جرها الياء
على أن يأتي بعدها مضاف إليه.غير ياء المتكلّم.
21-إذا اتصلت (نا) الدالة على الفاعلين بالفعل الماضي فتعرب: إما فاعلاً إذا كان مبنياً على السكون أو
مفعولاً به إذا كان مبنياً على الفتح ،وإذا اتصلت بالفعل المضارع فهي في محل نصب مفعول به دائماً
مثال : (يطعمونَنا)
22-التمييز:اسم نكرة يأتي منصوباً بعد : الأعداد من(11-99) ،و بعد الأوزان و المقاييس ،و بعد الفعل (كفى)، وبعد الفعل اللازم المُبْهَم الدلالة ،و بعد المساحة و العدد...
23-تقدّر الحركة على (ا،ى) للتعذر وعلى(و،ي) للثقل.
24-يبنى الفعل المضارع على أ:الفتح: إذا اتصلت به إحدى نوني التوكيد الثقيلة أو الخفيفة مثال : لا تُمْهَلَنَّ ب: على السكون إذا اتصلت به نون النسوة مثال : ) العاملات يقطفْنَ)
25-يبنى فعل الأمر على الفتح إذا اتصلت نون التوكيد،ويبنى على حذف حرف العلة إذا كان معتلَّ الآخر، و على حذف النون إذا اتصلت به واو الجماعة أو ألف الاثنين أو ياء المؤنّثة المُخاطبة،ويبنى على السكون إذا كان صحيحَ الآخر ولم يتصلْ به شيء وإذا اتصلت به نون النسوة.
26-يستتر الفاعل وجوباً مع المتكلم و المخاطب و يستتر جوازاً مع الغائب.
27-الترخيم: هو حذف الحرف الأخير من المنادى مثال : (يا فاطم،يا عنتر)
28-إذا جاء جار و مجرور أو ظرف وبعده اسم نكرة مرفوع فإنَّ ذلك الاسم يعرب مبتدأ مؤخَّراً و شبه الجملة قبله تتعلّق بالخبر المقدّم المحذوف.
29-إلا: تكون أداة حصر عندما تسبق بنفي.
30-تقع الباء الزائدة في خبر الفعل الناقص المنفي(ليس)، وفي فاعل الفعل (كفى)وفي فاعل فعل التعجب(أفعِلْ)،وقبل المبتدأ (حسبي) الذي بمعنى يكفيني مثل:بحسبي درهمٌ.اسم مجرور لفظا مرفوع محلّا على أنّه مبتدأ.
31-بعد(قال،قالوا،يقول) تأتي الجملة مقول القول في محلّ نصب مفعول به،أمّا إذا كان الفعلُ مبنيّا للمجهول فإنّ مقولَ القول يصبحُ في محلّ رفع نائب فاعل.مثل: قيل : ( الصّدقُ منجاةٌ).
32-(مذ،منذ)الاسم الواقع بعدهما اسم مجرور،لأنهما تكونان حرفي جرّ.
33-(ن) الوقاية هي النون التي تقع قبل ياء المتكلم إذا اتصلت بالفعل و يجب أن يكون متعدّياً و تتصل الأحرف المشبهة (إنني،ضربني).
34-بعد الأعوام والسنوات يأتي مضاف إليه.
35-(ف)السببية لا تدخل إلا على الفعل المضارع تَضمُر بعدها أن.
36-المعارف هي:الضمير،المعرف ب(أل)،المضاف إلى معرفة،اسم الإشارة،الاسم الموصول،اسم العلم،النداء.
37-ما:اسم موصول إذا حذفت الألف فالميم استفهامية (مما) : من + ما اسم موصول.
38-بعد اسم التفضيل أكثر وبعد الأعداد يأتي تمييز.
39-المفعول المطلق هو مجيء المصدر منصوباً بعد فعله.
40-هاء الغائب تأتي في محل نصب إذا اتصلت مع أخوات إنَّ والأفعال وتكون في محل جر إذا اتصلت بالاسماء وتكون في محل جر بحرف الجر إذا اتصلت بأحرف الجر.
41-(ما) الواقعة بعد إذا تكون زائدة.
42-نائب الفاعل يكون قبله فعل مبني للمجهول.
43-الأعضاء مؤنثة ومذكَرة ولكن تأنيثها أفصح.
44-الاسم المنقوص هو كل اسم انتهى بياء لازمة "القاضي".تُحذَفُ ياؤه عندما يأتي نكرةً في حالتي الرّفع والجرّ،فتُقدّر الضمّة أو الكسرة على الياء المحذوفة لأنه اسمٌ منقوص،مثل:إنّه قاضٍ عادلٌ.
45-بعد الأسماء الخمسة يأتي مضاف إليه.
46-المفعول لأجله:هو المصدر الذي يأتي بعد فعل ليس من جنسه لتعليله.
47-جمع المذكر السالم:علامة رفعه الواو وعلامةنصبه وجره الياء،والنون بدل التنوين وتحذف عند الإضافة. المثنى: علامة رفعه الألف ونصبه وجره الياء،والنون بدل التنوين وتحذف عند الإضافة.
48-الأفعال التي تتعدى إلى مفعولين: (ظنَّ،حسب،خال،عدَّ) أصلهما مبتدأ وخبر مثال : (السماء صافية)مبتدأ،خبر (أظن السماء،صافية) مفعول به أول(السماء)مفعول به ثانٍ (صافية).
49-رأى البصرية: لا تتعدى إلى مفعولين والجملة بعدها تكون في محل نصب حال.مثل:رأيْتُ البابَ (يُفتحُ).
رأى القلبية: تتعدّى إلى مفعولين والجملة بعدها تكون في محلّ نصب مفعول به ثانِ.مثل:رأيْتُ الأمرَ (يزداد)ُ تعقيداً.
50-معاً:نعربها حالاً إذا جاءت منونة،وظرفا ًللمصاحبة إذا جاءت مضافة مثال : (جئتُ معَ أخي).
51-الفعل المضارع يجزم ،أمّا الفعل الماضي يكون جملة في محل جزم وذلك إذا وقع فعلا للشرط الجازم أو جواباً له.
52- الجملُ بعد المعارف أحوال،بعد النكرات صفات.
53-نونا التوكيد الثقيلة والخفيفة حرفان لا محل لهما من الإعراب الثقيلة مشددة(ليحفظَنَّ)الخفيفة ساكنة(ليحفظن).
54-أحرف النفي : (لا،ما) لا محل لهما.
55-أسماء الاستفهام :الهمزة هل حرفان لا محل لهما من الإعراب أسماء الاستفهام : (من،ما،ماذا،متى،أين،كيف،أين،أيان،أيّ،مَنْذا).
56-كي:حرف مصدري ناصب،هلا:حرف حض واستفتاح،بل:حرف إضراب وعطف.
57-يلحق بالمثنى في إعرابها: (كلا،كلتا،اثنان،اثنتان)وكلا وكلتا تعربان إعراب الملحق بالمثنّى إذا
أضيفتا إلى ضمير بارز.
58-يلحق بجمع المذكر السالم:ألفاظ منها: (بنون،أهلون،عالمون،سنون،ألفاظ العقود،ذوو،أولو)
59-يلحق جمع المؤنث السالم:أولات بمعنى صاحبات.
60-(ك)عندما تتصل أسماء الإشارة تصبح للخطاب لا محل لها من الإعراب.
61-إذا كان الفعل ناقصاً يعرب الضمير المتصل به في محل رفع اسم للفعل الناقص
62-إذا كان الفعل المضارع منتهياَ(بحرف علة)(ا،و،ي)تكون علامة جزمه حذف حرف العلة،كما يبنى فعلُ الأمر منتهياً(بحرف علة)على حذف حرف العلة (أعطِ_ي محذوفة).
63-الألف الفارقة للتفريق بين واو الجماعة وواو الفعل الأصلية.
64-صيغ منتهى الجموع: هي الأوزان التي يأتي بعد ألف تكسيرها حرفان أو ثلاثة أحرف مثال : (مساجد،مصابيح)وهي ممنوعة من الصرف ولا تقبل التنوين إلا إذا عُرّفتْ بأل أو أُضيفتْ (أي جاء بعدها مضاف إليه مثل: تبرّعْتُ لبناء مساجدِ الله ).
65-تظهر علامة الإعراب على الياء إذا كان ما قبلها ساكنا،مثل: درج البغْيُ عليها حقبةً.
66-إذا وقعت كلمتا " ابن،ابنة " بين اسمين علمين ثانيهما أبٌ للأوّل فإنّهما تعربان صفةً للاسم الأوّل.

مثل: كان عنترةُ بنُ شدّاد فارسا شُجاعا:"بن":صفة ل"عنترة" مرفوعة.
67-الممنوع من الصرف اسمٌ علامةُ جرّه الفتحةُ نيابةً عن الكسرة ،وهو لا يقبل التنوين.ولكنَّه يُصرَفُ في حالتين :إذا عُرِّف بأل أو أُضيف




_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 20 يناير 2018, 8:54 am