۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



ادبية معلومات اخبارية تقنية طبية موسوعية

آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



شعراء القصيدة الواحدة

شاطر
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4670
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 36
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

جديد شعراء القصيدة الواحدة

مُساهمة من طرف الماستر في الثلاثاء 31 أكتوبر 2017, 4:15 pm

شعراء القصيدة الواحدة :
هم ثلاثةٌ من شعراء العربية، طبقت شهرتهم الآفاق، ولم يترك كلاً منهم وراءه غير قصيدة واحدة، ظلت حتى هذه اللحظة،


كومضة سناء، في حلكة ليل، لا تسمع منه، إلا هسيس الصمت. 
وهم المَنخًّل اليشكري...

صاحب قصيدة (فتاة الخدر) قالها في هند بنت عمرو بن هند، فلما عرف أبوها بأمره قتله،
وضربت العرب به المثل في الغائب الذي لا يرجى إيابه. يقولون: (لا أفعله حتى يؤوب المًنخًّلُ) ومن أبيات قصيدته :
إن كنت عاذلتي فسيري
نحو العراق، ولا تحوري
ولقد دخلت على الفتا
ة الخدر في اليوم المطير
الكاعب الحسناء تر
فل في الدمقس وفي الحرير
فدفعتها فتدافعت
مشي القطاة إلى الغدير


وشاعرنا الثاني هو دوقلة بن العبد المنبجي،
وذكر إن ابنة أحد أمراء نجد، واسمها (دعد) كانت شاعرة بليغة وفاتنة الجمال، 
كان شرطها أن تتزوج من شاعر يبزها، فلم ترضَ بالمتقدمين، حتى قدم شاعر تهامي، 
وفي الحي بات ليلته، عند وراق، وأسره بأمره وقرأ عليه قصيدته فقتله الوراق، واندفع إلى الأميرة، يقرأ بين يديها القصيدة، فسألته من أي الديار أنت؟
فأجاب من العراق، فلما فرغ من القصيدة، حتى صرخت.. قائلةً هذا قاتل بعلي. لأنها رأت بيتاً يدل على أن قائلها من تهامة. ومن أبيات القصيدة 
لهفي على دعد وماخلقت = = = الا لطول تلهفي دعد
بيضاء قد لبس الاديم = = = اديم الحسن . . فهو لجلدها جلد
ويزين خديها اذا حسرت = = = ضافي الغدائر فاحم جعد
فالوجه مثل الصبح مبيض = = = والشعر مثل الليل مسود
ضدان لما استجمعا حسنا = = = والضد يظهر حسنه الضد
وتريك عرينا به شمم = = = وتريك خدا لونه الورد
ولها بنان لو اردت له = = = عقدا بكفك امكن العقد
وبصدرها حقان خلتهما = = = كافورتين علاهما ند
ما عابها طول ولا قصر = = = في خلقها فقوامها قصد
ان لم يكن وصل لديك لنا = = = يشفي الصبابة فليكن وعد
ان تتهمي فتهامة موطني = = = وان تنجدي . . فيا لجمالها نجد
وزعمت انك تضمرين لنا = = = ودا , فهلا ينفع الود
واذا المحب شكا الصدود = = = ولم يعطف عليه..فقتله عمد
نختصها بالود وهي على = = = ما لانحب فهكذا الوجد
ليكن لديك لسائل فرج = = = او لم يكن .. فليحسن الرد

وعندما سمعت دعد القصيدة
قالت اقتلوه فإنه قاتل زوجي
وفعلا قتلوه
والسبب يعود الى انها عندما سألته من أي البلاد قال اسم بلد
وقائل هذه القصيدة من تهامه والدليل هذا البيت
ان تتهمي فتهامه موطني = = = وان تنجدي . . فيا لجمالها نجد
أما شاعرنا الثالث .. والتي ذاعت قصيدته في كل الدهور، هو أبو الحسن علي بن زريق البغدادي.
كانت له ابنةُ عمٍ، شغف بحبها أيما شغف، ثم ارتحل عنها إلى الأندلس بسبب الفاقة والضنك. 
ينشد أن يجلب من هناك مهرها. وعندما مدح أمير قرطبة لم يجزل عليه هذا الأمير العطاء. 
فعاد إلى الخان (الفندق) مهموماً ونام، وفي الصباح دنا منه النادل يوقظه، فوجده ميتاً وتحت وسادته قصيدته الوحيده،
التي عرفت عنه (لا تعذليه) يقول عنها الشاعر فاروق شوشه، هي واحدة من أرقِ عيون الشعر العربي. جاء فيها :

لا تــعــذليـــه فـــإن العـــذل يولــعــه 
قـد قلت حقـاً ، ولكـن ليس يسمعه


جــاوزت فــي لومـــه حــداً أضـر بـه 
مـــن حيــث قــدرتِ أن اللـوم ينفعــه


فاستعملي الرفق في تأنيـبه بــدلاً 
مــن عذله، فهو مضنى القلب موجعه


قـــد كان مضطلعاً بالخطـب يحملــه 
فــضيِّقــت بخطــــوب الدهـــر أضلعــه 


يكفيه من لوعة التـشـتـيت أن لـــه 
مـــن النـــوى كـــلَّ يــوم مــا يـروّعــه


مــا آب مـــن سفــر ٍ إلا وأزعــجــه 
رأي إلـــى سفــر ٍ بالعـــزم يــزمـــعـه


كــــأنمـــا هـو في حل ٍ ومـرتحــل 
مـــوكّـــل بــــفــضـــاء الله يــــذرعـــه


إن الزمـــان أراه في الرحيل غنىً 
ولـــو إلــى السنـد أضحى وهو يزمعه


ومـــا مجـــاهـــدة الإنسان توصلـه 
رزقـــاً ولا دعــة الإنـــســان تـقــطعــه


قــد وزع الله بـيــن الخلق رزقهمو 
لــم يــخلــق اللهُ مــن خلـق ٍ يضيّعــه


لكنهم كلِفـوا حرصاً ، فلست ترى 
مسترزقــاً ، وســوى الـغـايـات تقنعه


والحرص في الرزق والأرزاق قد قُسمت 
بـغــي ، ألا إن بغـــي المرء يصرعه


والدهر يعطي الفتى من حيث يمنعه 
إرثـــاً ، ويـمنـعـــه من حيـث يطمعه


استـــودع الله فـــي بغــداد لي قمراً 
بالـكــرخ مــن فلك الأزرار مطلـعـه


ودعــتــه وبــودّي لـــو يـــودعــنـي 
صــفـــو الحــيـــاة وأنـــي لا أودعــه


وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحىً 
وأدمــعــي مــسـتـهـلات وأدمــعــه


لا أكــذب الله ، ثـــوب الصبر منخرقٌ 
عــنــي بفــرقـتــه ، لـكـن أرقّـعــه


إنـي أوســع عــذري فــي جنـايتـه 
بــالبـيـن عنـه ، وجرمي لا يوسعه


رُزقت ملكــاً فلــم أحسن سياسته 
وكــلُّ مـن لا يسوس المُلك يخلعه


ومـــن غــدا لابساً ثوب النعيــم بلا 
شـكر ٍ عليــه ، فــإن الله يــنــزعــه


اعتضتُ من وجه خلي بعد فـرقـتـه 
كـأســـاً أُجـــرّع مــنــهــا مـا أجرّعه


كم قائلٍ لي ذقت البين ، قلت له: 
الــذنــبُ ذنــبـــي لــسـت أدفــعــه


ألا أقــمــت فــكـان الرشد أجمعـه 
لــو أنـنـي يــوم بــان الـرشد أتبعـه


إنــي لأقطـــع أيــامــي وأنـفـدهـا 
بــحسـرةٍ مـنـه فـي قلبـي تُقطّعـه


بــمــن إذا هـــجــع النوّام بـتُ لـه 
بـلوعةٍ منـه ليلـي، لست أهـجـعـه


لا يطمئن لجنبي مضجعٌ ، وكـــذا 
لا يطمئـن لـــه مــذ بِـنـتُ مضـجعـه


ما كنت أحسب أن الدهر يفجعني 
بـــه ، ولا أن بــي الأيــام تفجـعــه


حتى جرى البين فـيـما بـيننا بيــدٍ 
عـــســراء ، تمنعني حظي وتمنعه


قد كنت من ريب دهري جازعاً فرِقاً 
فــلــم أوقَّ الــذي قـد كنت أجزعه


بالله يا منزل العيش الذي درست 
آثــاره ، وعفـــت مــذ بـنـتُ أربـعـــه


هـــل الــزمــان مُعيــد فيك لذتـنـا 
أم الليــالــي التـي أمضتــه تُـرجعـه


فـــي ذمـــة الله من أصبحت منزله 
وجـــاد غــيــث علـى مغناك يُمرعه


مـــن عنـــده لـــي عهــد لا يضيعه 
كــمـــا لـــه عهــد صدقٍ لا أضيّـعـه


ومــن يـصـدّع قــلبــي ذكــره ، وإذا 
جــرى علــى قلـبـه ذكري يصدّعه


لأصـبـرن لـــدهـــر ٍ لا يـمتـعـــنـــي 
بــه ، ولا بـــي فـــي حــال ٍ يمتعه


عـــلــمـــاً بأن اصطباري مُعقبٌ فرجاً 
فأضــيـــق الأمــر إن فكـرت أوسعه


عسى الليالي التي أضنت بفرقـتـنا 
جسمي ، ستجمعني يوما وتجمعه


وإن تـــغـــل أحـــداً مـــنـــا منـيـتــه 
فـــمــا الـــذي بـقضــاء الله يصنعـــه



دمتم بكل الود


_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 14 ديسمبر 2018, 7:33 pm