۩۞۩۞ شبكة رونق الحرف ۞۩۞۩


زائرنا الكريم : انت غير مسجل في المنتدى او لم تسجل معلومات الدخول بعد فرجاءنا منك التسجيل اولا للمشاركة في المنتدى وان كنت تريد القراءة فقط فدونك اقسام المنتدى اهلا وسهلا بك...
يا ضيفنا لو جئتنا لوجـــدتنا ....نحن الضيوف وانت رب المنزل



ادبية معلومات اخبارية تقنية طبية موسوعية

آخر المواضيع






<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_widget/twitter_widget" title="web widget">Twitter Widget</a></div>



اغبى معركة في التاريخ انتهت قبل ان تبدأ

شاطر
avatar
الماستر
الاداريون
الاداريون

رسالة sms رسالة sms : مرحبا بك
زائر


عدد المساهمات : 4670
تاريخ التسجيل : 04/10/2009
العمر : 35
الموقعhttp://adeladel.ahlamontada.com

حصري اغبى معركة في التاريخ انتهت قبل ان تبدأ

مُساهمة من طرف الماستر في الأحد 13 مايو 2018, 3:59 am

اغبى معركة في التاريخ، انتهت قبل أن تبدأ !

هي المعركة التي انهتها الخمر قبل أن تبدأ، في واقعة من أغرب ما يكون، حيث تسبب الخمر في هزيمة إمبراطورية النمسا أمام العثمانيين في معركة مختلفة من نوعها, ففي سبتمبر عام ١٢٠٢هــ / ١٧٨٨م ، حصلت معركة «كارانسيبيس» حيث قام الجيش النمساوي بالهجوم على نفسه بالخطأ وقتل ١٠ آلاف جندي من نفسه.

كان الجيش النمساوي المكون من مائة ألف مقاتل يحاصر قرية «كارانسيبس» في منطقة إفلاق والبغدان (في رومانيا حاليًا)، وكانت هذه المنطقة تحت سلطان الدولة العثمانية، وعبرت فرقة فرسان من الجيش النمساوي النهر (نهر تيميز الذي يجري في رومانيا و صربيا) ليستطلعوا ما إذا كان هناك أثر للعثمانيين، وحين لم يجدوا لهم أثرًا عرض عليهم بعض الغجر أن يبيعوهم الخمر، وهو ما أغرى الجنود المنهكين، فقاموا بشراء الخمر وشربه، وبينما هم كذلك أراد بعض جنود المشاة الانضمام إليهم، إلا أن الفرسان رفضوا ذلك، وكانوا مخمورين بما يكفي لتكون الكارثة.

قام أحدهم وأطلق النار، وهو ما ظنه البعض منهم نذيرًا بوصول الأتراك فصاحوا: "الترك، الترك"، ففزعوا و فروا هاربين، بينما جهز البعض الآخر أسلحته وأطلق النار ليصيب زملائه، فظنت كتائب المشاة المتقدمة بدورهم أن العثمانيين هجموا، فبدأت كتائب المقدمة هذه في الهروب ناحية المعسكر الرئيسي.

وكان الجيش النمساوي به جنود كثيرون يتحدثون الألمانية والصربية والكرواتية ولغات عديدة وكان كل منهم يصيح بلغة مختلفة، فظن المعسكر أن المشاة الهاربين نحوهم هم الأتراك قد جاءوا يعصفون بالمعسكر، ففتحوا النيران ونشب القتال، وبدأ الكل في قتل من بجواره وعمت الفوضى، وما لبث أن هزم الجيش النمساوي نفسه.

وانتهت المعركة بفرار الجيش النمساوي دون أن يشتبك أساسًا مع عدوه، وجاء العثمانيون بعد يومين ليتمكنوا بسهولة من رفع الحصار، ودخول القرية بسهولة و يسر.

المراجع:

#أطروحة ماجستير بعنوان: « جوزيف الثاني وحملة ١٧٨٨ ضد الأتراك العثمانيين»، بجامعة ماكغيل (مونتريال، كيبيك، كندا) ١١٧م، انظر ص ٦١-٦٢.

# أطروحة دكتوراه بعنوان: « صعود وسقوط كارل ماك فون ليبريش»، جامعة فيينا، ٢٠٠٨، انظر ص ٨٢ - ٨٤.


_______________________________________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
السلام عليكم  زائر

اذا واجهتك مشكلة يرجى استخدام الروابط التالية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 19 أغسطس 2018, 10:15 pm